.
.
 
 
 
 
بيان صحفي حول الاعتداء الإرهابي على مسجد مدينة كيبيك - كندا
 
 


بسم الله الرحمن الرحيم

 

اتحاد المنظمات: نستنكر بشدة الاعتداء على مسجد كيبيك
فاستهداف الآمنين في دور العبادة انتهاك صارخ لكل القيم الإنسانية

 


 

 

 

تلقى "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا" بعميق الحزن والأسى أنباء الاعتداء الإرهابي الذي وقع فجر اليوم الاثنين (30 يناير 2017) على المركز الثقافي الإسلامي بضاحية سانت فوي في مدينة كيبيك الكندية، والذي أسفر عن مقتل 6 من الأبرياء وجرح نحو 10 آخرين، فضلاً عن ترويع المصلين الآمنين.

ويستنكر الاتحاد هذا العمل الإرهابي بأقسى العبارات، مندداً بدوافعه الدنيئة التي تستبيح أرواح البشر ودماءهم، وتسعى لنشر الكراهية بانتهاك قدسية دور العبادة، واستهداف مشاعر شريحة هامة من المواطنين.

كما يدعو الاتحاد كافة مكونات المجتمع الكندي إلى تضافر الجهود ضد العنصرية على أساس الدين أو العرق في هذا البلد المعروف بتسامحه، وإلى أهمية دعم الاستقرار والتماسك المجتمعي، وحماية القيم الإنسانية الأساسية من أجل وقف تصاعد تلك الاعتداءات الوحشية التي تستهدف الجميع.

كما يثمن الاتحاد موقف الحكومة الكندية المتوازن وتعاطيها المسؤول مع هذا الاعتداء الآثم وتداعياته، مؤكداً على تضامنه مع الشعب الكندي في هذا المصاب الأليم، وخاصة المسلمين في مدينة كيبيك وخارجها، كما يتقدم بأحرّ التعازي لذوي الضحايا الأبرياء ويشاطرهم مشاعر الألم، متمنياً عاجل الشفاء لجميع الجرحى المصابين.

 

بروكسيل، 30 يناير 2017

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا

 
.
.