رسالة رئيس الاتحاد في التهنئة بعيد الأضحى المبارك

2014.10.02

 بسم الله الرحمن الرحيم


رسالة رئيس "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا"

بمناسبة عيد الأضحى المبارك


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين،

أتقدّم إلى المسلمين في أوروبا والعالم أجمع بالتهنئة بحلول عيد الأضحى المبارك، الذي يأتي متزامناً مع موسم الحج، سائلاً الله تعالى أن يتقبّل من الجميع صالح الأعمال. 

لقد توجّه الحجاج من البلدان الأوروبية كافّة لأداء مناسك الحج، في موسم عظيم تتجلّى فيه معاني الإيمان والخشوع والمساواة بين البشر، ونسأل الله تعالى أن يتقبّله منهم حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً، وأن يعودوا إلى أوطانهم الأوروبية سالمين.

يحلّ العيد وهو موسم للفرحة، وللترابط الأسرى، والتواصل بين الأجيال، وللتراحم والتكافل ومساندة الفقراء، وهي قيم نحتاجها جميعاً وتحتاجها مجتمعاتنا الأوروبية والإنسانية ككلّ. وإنّ العيد هو أيضاً مناسبة لإظهار التضامن، خاصة وأنّ عيد الأضحى المبارك يحلّ هذا العام في أوقات صعبة تعيشها الأمة الإسلامية، فهناك العديد من الأزمات والجراح النازفة، وهو ما يجعلنا نشاطر المتضررين آلامهم. 

أتوجّه في هذه المناسبة بالتحيّة إلى المسلمين في عموم أوروبا وإلى مجتمعاتهم المحلية، وأحثّ المؤسسات الإسلامية والاجتماعية بهذه المناسبة على مواصلة تطوير عملها لتنهض بمسؤولياتها نحو المسلمين والمجتمع على أفضل وجه.

وكلّ عام وأنتم بخير

بروكسيل، 10 ذو الحجة 1435 هـ موافق 4 أكتوبر 2014 م


عبد الله بن منصور

رئيس "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا"