الاتحاد يحيِّي تظاهرة برلين ضد التطرف والعنصرية

2015.01.14

 بسم الله الرحمن الرحيم

"اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا" يحيِّي تظاهرة برلين ضد التطرف والعنصرية


يرحِّب "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا" بالمواقف المبدئية التي عبّرت عنها المستشارة أنغيلا ميركل وحكومتها، وكبار القادة الدينيين والسياسيين في جمهورية ألمانيا الاتحادية، في تعزيز التماسك الاجتماعي ورفض التطرّف ونبذ العنصرية المعادية للمسلمين وغير المسلمين.

لقد أرسلت التظاهرة التي شهدتها برلين ليل الثلاثاء رسالة واضحة من مكوِّنات المجتمع الألماني بضرورة تعزيز الوحدة والتماسك في وجه شتى أشكال التطرّف والكراهية أيّاً كان مصدرها.

ويحثّ "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا" على تكاتف المجتمعات الأوروبية بمكوِّناتها المتنوِّعة، لتفويت الفرصة على محاولات شقّ صفوف المجتمعات وبث الكراهية والأحقاد.

إنّ القادة السياسيين والدينيين، والمجتمع المدني، وروّاد الحياة الفكرية والثقافية والفنية، وكذلك وسائل الإعلام، معنية جميعاً ببذل مزيد من الجهد لصون حقوق الإنسان والحريات الأساسية ومبادئ السلم الاجتماعي والاحترام المتبادل والمساواة ورفض العنصرية والكراهية. 

بروكسيل، 14 يناير 2015

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا