الاتحاد يحيي وقفة الشعب التركي مع الديمقراطية ويستنكر محاولة الانقلاب عليها

2016.07.15

 اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا يحيي وقفة الشعب التركي مع الديمقراطية ويستنكر محاولة الانقلاب عليها


 

يعبّر اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا عن كامل تضامنه مع الشعب التركي الحرّ وحكومته المنتخبة ديمقراطياً، ويدين بأشد العبارات المحاولة الآثمة للانقلاب على إرادته، وتقويض المؤسسات الدستورية في هذا البلد المحوري لاستقرار المنطقة والمجتمع الدولي.


كما يحيى الاتحاد صمود الشعب التركي في ليلة الكرامة، ووقوف كافة مكوناته وقواه المدنية والسياسية على اختلافها في مواجهة هذا الانقلاب الغاشم، وهو ما يقدّم درساً ملهماً وعظيماً، ويؤكد عمق الوعي والتمسك بقيمة الحرية لدى الجماهير والنخب على السواء. إن الشعوب التي ذاقت طعم الحرية، ورسمت بأرواحها طريق الكرامة، وأقامت دولة المؤسسات والقانون، لا يمكنها أن تفرّط في ذلك مهما كانت ذرائع المتآمرين على مستقبل أجيالها. 


ويتقدم الاتحاد في هذا الصدد بأحرّ التعازي لذوي الضحايا من الجنود البواسل الذي انحازوا لخيار الشعب ودافعوا عنه، متمنياً عاجل الشفاء للجرحى، ودوام الاستقرار والتقدّم لتركيا. 


بروكسل، 16 يوليو 2016

اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا
التصنيفات: